today offer amazon coupons

2017 shopclues coupons

shoes, kurti, kurtis, sarees offer - myntra coupons

globalnin.com

الرئيسية / الأخبار / أخبار الوزارة / وكيل وزارة المواصلات: تم ترسية العطاء على إحدى شركات الباصات المحلية ومن المتوقع أن يتم البدء بتسيير الحافلات لموظفي الحكومة بداية الأسبوع المقبل

وكيل وزارة المواصلات: تم ترسية العطاء على إحدى شركات الباصات المحلية ومن المتوقع أن يتم البدء بتسيير الحافلات لموظفي الحكومة بداية الأسبوع المقبل

أكد م. ياسر الشنطي وكيل وزارة النقل والمواصلات بأنه تم الإتفاق مع وزارة المالية بغزة على توفير باصات لكافة موظفي الحكومة الفلسطينية لنقل الموظفين إلى أماكن عملهم في غزة وذلك للتخفيف عن كاهل الموظفين في ظل ازمة الرواتب الحالية وعدم صرف رواتب من قبل حكومة التوافق لموظفي غزة.


وأوضح الشنطي خلال مقابلة خاصة حول هذا المشروع الذي يأتي لخدمة الموظفين بأنه تم تشكيل لجنة إدارية من وزارة المالية ووزارة النقل والمواصلات وديوان الموظفين العام حيث ستتولى آليات لتسيير الباصات في كافة محافظات القطاع وصولاً إلى غزة وتحديد أرقام الباصات.


وقد بدأت اللجنة أولى خطواتها بالتعميم على كافة الوزارات بهذه الخطوة والتعميم على الموظفين بتسجيل أرقام الباصات التي تناسبهم لتوصلهم إلى أماكن عملهم وتم الإيعاز إلى ديوان الموظفين بعمل بطاقات للموظفين للدخول بها كل حسب منطقته وقد بدأ العمل بتجهيز البطاقات حسب الكشوفات التي أرسلتها بعض الوزارات ، مطالباً باقي الوزارات بضرورة الإٍسراع في إرسال الكشوفات حتى يتسنى تجهيز كافة البطاقات الخاصة للموظفين، حيث من المتوقع تسيير الحافلات بداية الأسبوع المقبل بعد ترسية العطاء لإحدى شركات الباصات المحلية التي ستستعين بشركات أخرى لتنفيذ هذا المشروع، ومن المتوقع أن يتم تسيير 50 حافلة من الجنوب إلى الشمال لنقل الموظفين.


وأشار الشنطي إلى أن هناك ترحيب واسع من قبل الموظفين بهذه الخطوة التي تخفف عن كاهل الموظفين نظراً للوضع المالي الصعب الذي يمر به كافة الموظفين ، وبين الشنطي إلى أن الوزارة في الوقت الحالي لن تقوم بخصم أي مبلغ مالي من رواتب الموظفين لقضية المواصلات وربما يتم تسويتها من خلال مستحقات الموظفين


وحول مدة هذا المشروع أكد الشنطي أنه سيستمر مادامت أزمة الرواتب مستمرة


وأشار إلى أن هذا المشروع لن يؤثر على طلبة الجامعات بل سيفتح آفاقاُ لعمل شركات الباصات في قطاع غزة.